صحيفة موطن الأخبار

11-13-1438 15:08
6.05/10 (12 صوت)

النقد وعنصرية الفكر

زيارات 1028

مما لا شك فيه أن يكون النقد وعنصرية الفكر قائدان قاتلان في مجتمع من الظاهر أنه متحضر ..
فلسنا في عصور متاخرة تقبل الضيم
فقد انتهى زمن أكبر عنصرية وهو فرق الطبقات الغنية والفقيرة ...والبيض والسود.. وتجارة الرقيق
لماذا نعيده بصيغ مختلفة ولا نحترم بعضنا في تناول الآراء...هنا يلوح التناقد الهادم من بعيد ، ويعاد دوره في تحطيم فكرة ثقافة الاختلاف وتدمير بناء الشخصية
فالعنصرية المقصودة هنا تسلط في المعاملة والتصرف وشعور فيه إيذاء تجاه فئة معينة..
وليس المقصود ذكر سلبيات التسلط الفكري ...وإنما المقصود الإشارة فقط إليها فأحث على محاربتها منا أولا فلا نترك المساحة لأنفسنا بأن نستحوز على آراء الآخرين فنكون عنصريون ولا نترك المساحة للعنصريين من البداية لتحطيم أرائنا السليمة
فسلبيات الحقد لا تقتصر على أفراد محدودة بل على المجتمع بأسره
فتجمع الفكر المملؤة بالحقد والتفكك يؤذي كل الفئات سواء كانت تابعة ام مبدعة في فكرها.
ولنا حجة بينة من سالف الأزمان .. فقد ذكر القرآن مثالا للعنصرية الفكرية التي تبرأ منها الإسلام لأنها عنصرية على أساس باطل فأول من دعا إليها إبليس حينما قال: (أنا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين) وهذا منطق كل عنصرية وهذه هي الأسوة السيئة
أما الأساس الصحيح ففي أسوة رسولنا صلى الله عليه وسلم الحسنة حيث قال ( لا فرق بين عربي ولا أعجمي إلا بالتقوى)
لا تجعل شخصيتك خاضعة لتفكير لا يليق بها فتنحدر لاسفل السافلين...
يمكنك المقاومة ومعالجة رأيك بالتعلم والتفكر والوعي السليم
فالعنصرية مرض نفسي بالتعالي
ومعالجة نفسك تتم باكتشافك لعيبك وتقيمك لحالتك لترى التغيير .
وأن تعزل تماما أفكارك السلبية مع بعض الشخصيات السلبية المحرضة للعنصرية في نظرك
وعلينا في هذا المجتمع الذي نحن منه
((السعي لزرع أفكار صحيحة لجني حصاد نفوس نظيفة))

اما النقد
فإنتقدني لتعلمني ..لا لتهزمني وتتلف فكري وترفع راية انتصارك وتثبت جدارتك ...انها ليست حرب
انها تجارب مررنا بها ولم نصيب ..
قل لي ...ما الفائدة ااصبحت قائدا يلوح في الأفق وبإشارة يحطم كيانا...بدلا من ان تكون طوق نجاة او مشيد بنيانا بمستقبل إنسانا
لك الاختيار...ولي الرد المناسب والردع لحفظ حقي بنفسي ولست مستعمرا تسجن حرية رأيي
وكما قال الدكتور ابراهيم الفقي رحمه الله ...(رايك فيّ لا يدل عليّ)وكفى..
▪▪▪
وإن كان الرأي الهادم لا يدل علي لكنه قد يكون مؤشرا لعيب فينا لابد أن ننتبه عليه
فليس كل من انتقدني مخطئ وليس كل من انتقدني على صواب بل لابد أن اتفكر في نقده وأعتبره وأستفيد منه سواء كان غرض نقده الهدم أو البناء.

بقلم الأساتذة :مروة عبدالعزيز


خدمات المحتوى


التعليقات
[Asmaa]
11-13-1438 21:30
2.50/5 (2 صوت)
رائع عزيزتي..
للأمام دوما❤

[Asmaa]

[هيتال الأنوار]
11-13-1438 21:40
4.00/5 (1 صوت)
ماشاء الله كلام رائع احسنتي ياقلبي بالتوفيق ويارب من نجاح لنجاح

[هيتال الأنوار]

[ahmed akex]
11-13-1438 22:00
4.50/5 (2 صوت)
فعلا صدقت القول والكلام العنصريه آفة المجتمعات المختلفه والجاهلة

[ahmed akex]

[محمد عبد المنعم]
11-13-1438 22:44
3.50/5 (3 صوت)
جميل ونتمنى الاستمرار .. بالتوفيق دائما ان شاء الله

[محمد عبد المنعم]

[فايزة العربي]
11-14-1438 08:32
4.50/5 (2 صوت)
موضوع رائع " العنصرية الفكرية والنقد الهدام" سببان لأكبر مشاكل أمتنا ' أتمنى أن تستمرى فى البحث عن آفات مجتمعاتنا وتكتبى عنها ...وفقك الله أستاذة مروة.

[فايزة العربي]

[نهلة المغرم]
11-14-1438 21:37
5.00/5 (1 صوت)
صحيح كلامك فالعنصرية والافكار السلبية والنقد الهادم هم اساس ما نعانيه في مجمعاتنا من مشاكل وغيرها نشكر لكي طرحك هذا الموضوع ونرجوا ان يكون لها اثر ايجابي في نفوس الكثير

[نهلة المغرم]

[نهلة المغرم]
11-14-1438 21:37
3.97/5 (6 صوت)
صحيح كلامك فالعنصرية والافكار السلبية والنقد الهادم هم اساس ما نعانيه في مجمعاتنا من مشاكل وغيرها نشكر لكي طرحك هذا الموضوع ونرجوا ان يكون لها اثر ايجابي في نفوس الكثير

[نهلة المغرم]

[ام عبد الرحمن]
11-15-1438 00:20
2.50/5 (3 صوت)
مقال رائع كعادتك سلمت يداك

[ام عبد الرحمن]

[حوريه]
11-16-1438 07:55
3.00/5 (2 صوت)
سلمت يمناكي 💜✋

[حوريه]

[حوريه]
11-16-1438 07:55
3.00/5 (2 صوت)
سلمت يمناكي 💜✋

[حوريه]

مروة عبدالعزيز