صحيفة موطن الأخبار

04-21-1439 09:34
0.00/10 (0 صوت)

نُطالب بتحسين وضع معيشتنا !!

زيارات 67

بلدنا بلد الشريعة الإسلامية ولله الحمد والتي تحث على العدل والمساواة وإعطاء كل ذي حقٍّ حقه وهذا ديدن حكامنا على مر العصور ولله الحمد والمنة ،

ولكن وضع المعيشة في بلدنا مؤخراً ومع تطبيق الضرائب وإرتفاع سعر البانزين والكهرباء والماء وطريقة وضع نظام ساهر أصبح الوضع بصراحة صعب ولا يُطاق وللأسف أكثر المتضررين الفقراء وأصحاب الدخل البيسط والمتوسط والعاطلين ايضاً البعض لايكاد يجد لقمة عيشة هل هذا يرضي حكومة خادم الحرمين الشريفين ؟

أنا كلي ثقة في ملكنا ملك العزم قبل الحزم وفي ولي عهدة محمد بن سلمان أن يجدوا حلاً لهذة المعضلة لأن ولي العهد قال عند ظهور الميزانية لهذة السنة والتي كانت أفضل ميزانية في تاريخ المملكة قال بأن هدفي الأول هو تحسين معيشة المواطن،

‎وكلنا ثقة وبإنتظار ذلك ولقد هرمنا من أجل هذة اللحظة لأن بصراحة الأنظمة الأخيرة قوية فكيف يعيش المواطن ودخلة لا يتجاوز 8000 ريال كيف يدفع السكن وإيجار السيارة وفاتورة هاتفة وتوفير غذاء بيته وإلتزاماته الكبيرة والمكثيرة في حياة المواطن البسيط ومع الضرائب وزيادة أسعار البانزين والكهرباء والماء ومخالفات ساهر فكيف سيتزوج ؟ ويبني مستقبله ايضاً خصوصاً بأنه سيظطر لأخذ سلفه من البنك وسيكون ذلك مُكلفاً وإلتزام شهري على راتبه و ماذا لو رزقه الله أبناء ؟

أمور كثيرة ومعوقات كبيرة أمدام الشعب اتمنى حلها من قبل حكومتنا الرشيدة فلو عدنا لعهد الملك عبدالله رحمه الله ونظرنا للميزانية لوجدنا فيها عجز أيضاً ولكن معيشتنا كانت بأفضل حال وميسورة وخير الملك عبدالله عم البلاد وأحبه الشعب فأنفق على الكبار قبل الصغار والشباب من ضمانات ومن نظام حافز للعاطلين ومن زيادة في الراتب وتخفيض في أسعار البانزين والكهرباء والماء فلا يزالون يحبونه ويدعون له حتى بعد موته واتمنى الحذو حذوة فلن تجد حكومتنا شعب أوفى وأكرم وأفضل من الشعب السعودي الصبور ألا يستحقون ؟ !!

وأخيراً أتمنى إذا كانت هناك رؤية لزيادة مداخيل البلد أن تستهدف أصحاب الدخل العالي والتجار بدل أن تستهدف الطبقة الكادحة والبسيطة أو المتوسطة لأن أصحاب الدخل العالي لن يتأثروا ولكن عدا ذلك سيتأثرون لأن الريال الواحد معهم يؤثر فما بالك بمبالغ أكثر من ذلك وممايزيد الطين بالله أن مبلغ الدعم (حساب المواطن) لايفي بالغرض كاملا ً من زيادة مواد الطاقة.


خدمات المحتوى


مانع العرجاني
مانع العرجاني