صحيفة موطن الأخبار
 مسابقة قبس للقرآن والسنة والخطابة

القيادة

07-22-1439 22:52
4.27/10 (12 صوت)

كانت السنوات وكنت طالبة ثم قائدة حصلت للتو على لقبٍ رائعٍ ومغرٍ وهو (قائدة) وكنت أظن أنني سأعيش عمراً ذهبياً اضافياً لكنني منذ ذلك اللقب وأنا انسانة أخرى أبحر في الأبحار واستقي الأخبار وارصد المستجدات وأرقب التحولات ساعةً بعد ساعة حتى أني استغنيت عن كل الملهيات والمجاملات وأصبح كل شيءٍ خارج التغطية صبحي ومسائي وقهوتي وحتى هوايتي في الكتابة تضاءلت كثيراً ليبقى قلم رفيع وشعور مدين للمشرفة عايدة المعيبد لأنها احتضنت روحاً متالقة وساعدتها في أن تنجح في صناعة قصةٍ بسيطة ولكنها عظيمة في هذا الطريق قصر أم طال فشكراً لمن أهدتني هذا اللقب ومعه أصدقاء أقرأهم صبح مساء لا يحول بيني وبينهم مسافات ولا جدران لا أحدثهم وجهاً لوجه بل قلباً لقلب وروحاً لروح هذا اللقب وإن كان فخماً إلا انه جعل من قلبي باباً مفتوحاً يلجه الراغبون ببساطة وبلا شروطٍ تعجيزية هذا اللقب جعل من صوتي المبحوح حنجرةً مسموعة أمام جمهوري لأحدثهم بصوتٍ عالٍ كن قائداً هادئاً وسوف تتحكم في الجميع لم أكتفِ بالحديث معهم بل كنت اوقد داخلي شمعةً حتى يتمكنوا من ايجاد طريقهم مرةً أخرى للضوء فحاولت مراراً وتكراراً أن اظهر شجاعتي وقوتي في الغرض أنه لا داعي للخوف وإن كل شيء في الحياة ممكن اذا كنت تعيش فقط من قلبك أؤمن جيدا أن القادة الجيدين لا يقومون بالعمل بانفسهم ولكنهم يجعلون من حولهم يشعرون كما لو كانوا يفعلون ويزداد ايماني يقيناً عندما أصرح جيداً بأن القادة الناجحون لا يتفاخرون ولا يتحدثون عن نجاحاتهم علناً بل يجوز لهم ان يتحدثوا أمام اصحابهم وفي منازلهم فقط تعلمت ايضاً ان القادة لا يرصدون الأخطاء بل يقودون الحلول ويصنعونها ولا أخفيكم أنني تهت قليلاً وانا ابحث عن بوصلةٍ خاصة ربما تساعدني على التركيز والقيادة من الداخل وتساعدني على الاستمرار على ماهو مهم حقاً كنت ابحث عن هوية القادة الناجحين فادركت انهم اب حانٍ وصديق وفي ومعلم ناجح وايقنت انهم من يحدثون ضمائرهم اولاً ثم عقولهم وهم من يقودون ذواتهم قبل جمهورهم وهم من يصنعون قصص النجاح لا يفترون ليلَ نهار عن تصحيح النوايا حتى يسددوا ويقاربوا ويعطوا كل ذي حقٍ حقه فغداً سيطوى تاريخنا وسيبقى نقطاً صغيرةً أمام اجيال عظيمة وختاما أحب
اهداء للمشرفة التربوية عايدة فهد المعيبد والى معلمات المتوسطة الثانية عشر ومعهد التأهيل اجمع.



خدمات المحتوى


التعليقات
[أ/نعيمه العبلان]
07-23-1439 09:37
2.13/5 (5 صوت)
الرائعون امثالك أ/منى يستحقون فعلا ما وصلو اليه من تميز وقيادته وهؤلاء العظماء امثالك تعطي بحب ومن غير حساب فندعو المولى سبحانه ان يحميك ويجعلك رائده من رواد التميز والمعرفه فنحن نعرف انك لقدوة المميزه لنا في العمل وفي التعامل وحسن الخلق والرحمه دمتي لنا سالمه


خلود محمد الحيدر
خلود محمد الحيدر