صحيفة موطن الأخبار
اليوم الوطني 88

08-17-1439 18:23
3.75/10 (4 صوت)

من أسباب دمار الأمم هي المرأة ، سوف احكي لكم حكاية قصيره عن إمرأة وضعت لكي تحارب النساء فقط وتجمع الرجال حولها ، هي كانت امرأة بسيطه فجأة أصبحت وزيره ، في يوم وليله تغير وضعها من حال إلى حال ، في فترة قصيرة من توليها هذا المنصب تعينت لدي مكتبها مسؤولة جميلة جدا ، دبت الغيرة في قلبها ، لدرجة انها رأت كل الرجال الذين كانوا حولها لايتكلمون الا عن جمالِ هذه السيدة ، ففكرت ماذا تفعل بها ، حاربتها بكل الوسائل ، لكي تبعدها عن طريقها ولكن نست هذه الوزيره بأنها تتعامل مع سيدة نفسها ، ونست أيضا بأن هذه السيدة تعمل في مكتبها ..
فكرت هذة السيدة الجميلة ماذا تفعل بهذه الوزيرة العجوز الشمطاء ، فظهرت لها كيد النساء ، وأنتم على علم ماذا تفعل المرأة اذا غضبت من شخص وكيف ان كانت سيدة مثلها ..

لذلك والذي أود أن أقوله اتقوا شر النساء خصوصا اذا كانت مظلومه ، قال الله تعالى : ( ثم قيل للذين ظلموا ذوقوا عذاب الخلد هل تجزون إلا بما كُنتُم تكسبون ) ، وقال الله تعالى أيضا : ( ألا لعنة الله على الظالمين ) ..

أردت أن أبحث لكم ايتها السيدات عن كيفية التعامل مع إمرأة نفسك ، ولكن لم أَجِد إلا (للرجل كيف يتعامل مع المرأة ) ، اذا كان الرجل وهو رجل بكل عنفوانه وشخصيته القويه وضعوا في غوغل له كيفية التعامل مع النساء ، فكيف المرأة وهي مخلوق ضعيف لاحول لها ولا قوة ،،

بالنهايه لا أقول الا للرجال عظم الله أجوركم في نسائكم اللاتي لا يتعاملون معكم بكل طيب وود ، اما النساء فأقول لهن كن صبورات أنتن تحملتن اقسى الرجال فكيف لا تتحملن اقسى النساء اللاتي ليس لها اَي شعور ولا احساس ، ايتها الدول ألعربيه والخليجيه عندما تفكرون في وضع إمرأة قياديه في وزارة ما او في قيادة مؤسسة او هيئة حكومية ، قبل ان تنظروا الى السيرة الذاتية ، يجب ان نخضع لاختبار خلوها من الاضطرابات النفسيه ، التي ان وجدت ستصب غضبها على كل من تطوله ، لتخفف من حدة تلك الاضطرابات ، ومن اهم هذه الاضطرابات أو الامراض ان صح التعبير جنون العظمه أو البرانويا التي أصبحت تمارسها هذه الوزيره التي لم تتحرر من نزعاتها وعقدها الشخصيه ، تجاه اَي امرأه تشعرها بالخطر من وجودها كإمرأه امام امراه اجمل منها تعكر صفو طموحاتها المشبوهه ، حذاري حذاري لكل مؤسسه او هيئه حكوميه من الاختيار الخاطئ ، لذلك عندما تكتمل هذا الشروط فيكون لها الاحقية في المنصب .. الله المستعان



خدمات المحتوى


التعليقات
[منال الكردي]
08-17-1439 18:34
1.00/5 (1 صوت)
مقال من اجمل مقالات الصحيفه وين الغيبه عسي ماشر


08-20-1439 22:44
مشكوره حبيبتي على كلامج الجميل والمشجع ، انا موجوده بس دائماً أحب اكتب شي مفيد وهادف

[عواطف]
08-17-1439 18:36
1.00/5 (1 صوت)
مقال جميل دكتوره سميره كفيتي ووفيتي


سميره الكندري
سميره الكندري