صحيفة موطن الأخبار
اليوم الوطني 88

12-19-1439 11:40
6.50/10 (3 صوت)

دائما كنّا ننصح أبنائنا بعد استخدام الكمبيوتر استخداما خاطئا ، لكثرة أضراره ونكون حريصين دائما على أن نتابع ما يتصفحون من مواقع كل هذا للحفاظ عليهم ، وفِي القرن الواحد والعشرين دخل (الفيس بوك) عالم أبنائنا وبطريقة جنونية ، تراهم يتابعون كل شي ويشاركون في هذا الموقع العجيب ، لذلك احتاط الأهل من هذا العالم الغريب ، لدرجة إن بعض أولياء الأمور اعتبروه مجرد موقع للتعارف بين الشباب ، ولكني اكتشفت مؤخرا عكس كل هذا التفكير الذي كان الأهل وأنا واحدة منهم كنّا نفكر فيه ..
سأقص عليكم رواية حصلت لأبني (يوسف) ، في ذلك اليوم عندما رأيت ابني يتصفح الفيس بوك من خلال الرسائل التي كانت موجودة لديه ، ومن ضمن الرسائل التي لفتت نظري ، رسالة وصلت إليه من الأستاذ بدر العنجري أستاذ التربية الاسلاميه في مدرسته الثانويه ، أخذني الفضول كأي أم لمعرفة ما بداخل هذه الرساله فتح يوسف الرسالة بصراحه اندهشت لما رأيت ، فلقد أرسل استاذ التربية الاسلامية رسالة لجميع طلابه كان موضوعها (المفاتيح العشرة للنجاح الدراسي / للدكتور ماجد ماضي) ، أعجبني فكر هذا الاستاذ ومحتوى الرساله الهادفه لتوعية طلبته ومنفعتهم ، لذلك قررت أن أعرض عليكم محتوي هذه الرسالة ، لأريكم كيفية التواصل الذي يتم بين المدرس والطالب واهتمامه بهم حتى عند انتهاء الدوام الرسمي ..
ويقول الدكتور ماجد ماضي في فحوى رسالته ، النجاح مطلب الجميع ، وتحقيق النجاح الدراسي يعتبر من أولويات الأهداف لدي الطالب ، ولكل نجاح مفتاح وفلسفه وخطوات ينبغي الاهتمام بها ، ولذلك أصبح النجاح علما وهندسة .. والنجاح أيضا فكرا يبدأ وشعورا يدفع ويحفز ، وعملا وصبرا يترجم ، وهو في الأخير رحلة سافر فإن الفتى من بات مفتتحا قفل النجاح بمفتاح من السفر ، هذه المقدمة الجميلة التي بدأ فيها دكتورنا العزيز ، وبعدها عرض المفاتيح العشرة للنجاح الدراسي وأتمنى من جميع أولياء الأمور الأقتداء به وهي :

١- الطموح كنز لا يفنى : أي لا يسعى للنجاح من لا يملك طموحا ولذلك كان الطموح هو الكنز الذي لا يفنى .. فكن طموحا وانظر إلى المعالي ، هذا سيدنا عمر بن عبدالعزيز خامس الخلفاء الراشدين ، يقول معبرا عن طموحه (إن لي نفسا تواقة تمنت الإمارة فنالتها ، وتمنت الخلافة فنالتها ، وأنا الآن أتوق إلى الجنه وأرجو أن أنزلها) ..

٢- العطاء يساوي الأخذ : النجاح عمل وجد وتضحية وصبر ومت منح طموحه صبرا وعملا وجدا حصد نجاحا وثمارا ، فاعمل واجتهد وأبذل الجهد لتحقق النجاح والطموح والهدف ، فمن جد وجد ومن زرع حصد ، وقل من جد في أمر يحاوله واستعمل الصبر إلا فاز بالظفر ..

٣- الإنسان يملك طاقات كبيرة وقوى خفية يحتاج أن يزيل عنها غبار التقصير والكسل ، فأنت أقدر مما تتصور وأقوى مما تتخيل وأذكى بكثير مما تعتقد ، اشطب كل الكلمات السلبية عن نفسك مثل لا أستطيع - لست شاطرا) وردد باستمرار (أنا أستحق الأفضل - أنا مبدع - أنا ممتاز - أنا قادر) ..

٤- النجاح هو ما تصنعه (فكر بالنجاح - أحب النجاح) النجاح شعور ، والناجح يبدأ رحلته بحب النجاح والتفكير بالنجاح ، فكر وأحب وابدأ رحلتك نحو هدفك .. وتذكر (يبدأ النجاح من الحالة النفسية للفرد ، فعليك أن تؤمن بأنك ستنجح - بإذن الله - من أجل أن يكتب لك فعلا النجاح ، الناجحون لا ينجحون وهم جالسون ينتظرون النجاح ولا يعتقدون أنه فرصة حظ ، وإنما يصنعونه بالعمل والجد والتفكير والحب واستغلال الفرص والاعتماد على ما ينجزونه بأيديهم ..

٥- الفشل مجرد حدث وتجارب : لا تخش الفشل بل استغله ليكون معبرا لك نحو النجاح ، لم ينجح أحد دون أن يتعلم من مدرسة النجاح ، أديسون مخترع الكهرباء قام ب ١٨٠٠ محاولة فاشلة قبل أن يحقق إنجازه الرائع ولَم ييأس بعد المحاولات الفاشلة التي كان يعتبرها دروسا تعلم من خلالها قواعد علمية وتعلم منها محاولات لا تؤدي إلى اختراع الكهرباء ، تذكر الوحيد الذي لا يفشل هو من لا يعمل ، وإذا لم تفشل فلن تجد الفشل فرص وتجارب ، لا تخاف من الفشل ولا تترك محاولة فاشلة تصيبك بالإحباط ، وما الفشل إلا هزيمة مؤقتة تخلق لك فرص النجاح ..

٦- املأ نفسك بالإيمان والأمل : الإيمان بالله أساس كل نجاح وهو النور الذي يضيء لصاحبه الطريق ، وهو المعيار الحقيقي لاختيار النجاح الحقيقي ، الإيمان يمنحك القوة وهو بداية ونقطة الانطلاق نحو النجاح وهو أيضا الوقود الذي يدفعك نحو النجاح ، والأمل هو الحلم الذي يصنع لنا النجاح ، فرحلة النجاح تبدأ بالأمل ثم الجهد الذي يتحقق بالأمل ..

٧- اكتشف مواهبك واستفد منها : لكل إنسان مواهب وقوى داخلية ينبغي العمل على اكتشافها وتنميتها ، ومن مواهبنا الإبداع والذكاء والتفكير والاستذكار والذاكرة القوية ، ويمكن العمل على رعاية هذه المواهب والاستفادة منها بدل أن تبقى معطلة في حياتنا ..

٨- الدراسة متعة طريق للنجاح : المرحلة الدراسية من أمتع لحظات الحياة ولا يعرف متعتها إلا من مر بها والتحق بغيرها ، متعة التعلم لا تضاهيها متعة في الحياة وخصوصا لو ارتبطت عند صاحبها بالعبادة ، فطالب العلم عابد لله ، وما أجمل متعة العلم مقرونا بمتعة العبادة ، الدراسة وطلب العلم متعة تنتهي بالنجاح وتتحول لمتعة دائمة حين تكلل بالنجاح ..

٩- الناجحون يثقون دائما في قدرتهم على النجاح : الثقة في النجاح يعني دخولك معركة النجاح منتصرا بنفسية عاليه ، والذي لا يملك الثقة بالنفس يبدأ معركته منهزما ..

١٠- النجاح والتفوق = ١٪؜ إلهام وخيال + ٩٩٪؜ جهد واجتهاد : الإلهام والخيال لا يشكل أكثر من ١٪؜ من النجاح ، بينما الطريق الحقيقي للنجاح هو بذل الجهد والاجتهاد ، وإن ما نحصل عليه دون جهد أو ثمن فليس ذَا قيمة ، (لا تحسبن المجد تمرا أنت آكله لن تبلغ المجد حتى تلعق الصبرا) ، (الجهد المبذول تسعة أعشار النجاح) ..

وبالنهاية الشكر كل الشكر للاستاذ الفاضل القدير بدر العنجري مدرس التربية الاسلامية بثانوية يوسف بن عيسى على جهوده لتوصيل المعلومه الجيدة والمفيدة للطالب ، وتغيير تفكير أولياء الأمور بالنسبة للفيس بوك

يقول المثل : لو ظل التخلف في مجتمعاتنا فسيأتي السياح ليتفرجوا علينا بدلا من الآثار .



خدمات المحتوى


التعليقات
[منال احمد]
12-19-1439 17:04
0.00/5 (0 صوت)
كل عام وانتي بخير استاذه سميره مقال راح اشرح للطالبات هذه الخطوات في اول يوم دارسي وراح اذكر من كاتب هذا المقال

[منال احمد]

[دكتور. اسنان]
12-20-1439 03:42
0.00/5 (0 صوت)
متميزة في طرحك المواضيع ومتنقلة كنحله تنتقي افضل وأجمل العبارات. والطرح الذي يليق بمستوى عقول المجتمع شكرًا لك سيدتي سميره بهذا الابداع والتميز
لك خالص تحياتي

[دكتور. اسنان]

سميره الكندري
سميره الكندري