صحيفة موطن الأخبار
اليوم الوطني 88

02-14-1440 00:17
0.00/10 (0 صوت)


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله القايل واعتصموا بحبل الله جميعاً ولاتفرقوا
وبعد
هذه وصية الله لنا انزلها على رسوله في كتابه وهذا مبدا دينناء الذي اختلفنا مع اهل الكتاب بإسبابه
ففي هذه الايام
يشن العالم الغربي حملاته الإعلاميه ضدنا وضد بلادنا حتى يجد موضع لإقادمه بينناء ليتمكن من غرس النواة الفاسد
( فرق تسد )
وذلك تضامناً مع المجوس وآذنابها ضعفاء النفوس
وقنواتهم الحاقده
ولكن كما قال: شاعر الوطن / خلف العتيبي
((( لاللعدو فرحه ولالردي شور
الشور بين الغانمين أبرزوا به )))
لم تكن المملكه العربيه السعوديه لقمة سايغه ليبتلعها الآخرين
ولوكانت كذلك لفُعل بها من ذو زمن قديم
بل كانت ومازالت محطة إحباط للمتسومين ومركز أكتشاف للمتآمرين وماوى للدين
نهضة حديثه وحضارة قديمه وسياسة جباره ورؤية مستقبيله ثاقبه أتعبت الطامعين الحاقدين أجندة حظاريه ومنهج واضحاً شفاف سهل ممتنع نبع من أفكارصافيه وعقول مدركة
مجتمع واعي يتغذى من نبع صافي
قيادة رشيده تحكم بشرع الله وشعباً فخوراً بقيادته
مضرب مثلاً في تلاحمهم الوطني متباذلين العهد والوعد هكذا كان سلف هذه الدولة المباركه
تصدوا للطامعين مع قلة الامكانيات فكم احبطوا من مخططات اكيدت لهم
فهيهات هيهات لصاني المسرحيات
اقول لكم وبكل ثقه اهدافكم مكشوفه وشمسكم مكسوفه لاتحاولوا ان تصدوا العالم عن قضيتكم ((حرياً بمن كان بيته زجاج ان لايخذف الآخرين))
‏المملكة ليست دويلة لا ترى إلا بالمجهر بل هي كياناً سياسياً شامخاً موجود منذ القدم و لم تعرف إلا بالصدق و الصراحة و القوة و لم تكون يوماً سوراً سهل للعبور
‏إنها ⁧‫السعودية العظمى‬⁩ حيث لا أحد يجرؤ على الوقف أمامها
ومع هذا فإننا لم نعصم من الاخطاء بل نحن بشر ويعتلينا مايعتلي البشر وهذا لايعتبر عيب نعاب به ولكن العيب هو من إذا اخطاء كابر بخطاءه وهذا هو محض الضعف والفساد
إن مقتل جمال خاشقجي رحمه الله رحمةواسعه لم يكن مقصوداً من ولاة الامر على حد معرفتنا بهم لقد تعلمنا من منهجم الشرعي إذا ارادوا القصاص بشخص ما ... وقيام الحد عليه اعلنوا ذلك وأستدلوا بكتاب الله وبينوا مايستندون عليه من فتوى العلماء
ولكن مقتل جمال خاشقجي لم يهن عليهم امره بل نحن على ثقة قويه انهم سيتقصون حقه ويضربون بيداً من حديد لإرجاع الحقوق لإهلها ‏رحم الله جمال خاشقجي وألهم أهله الصبر والسلوان
‏وأهنئ بلادي على هذه الشفافية وكشف الحقائق دون تأخير بينما قضايا مماثلة في دول عظمى تأخرت لسنوات طويلة وبعضها لم تكشف بعد

‏بقلم / الاستاذ سالم القعود المري



خدمات المحتوى


 سالم القعود المري
سالم القعود المري