صحيفة موطن الأخبار
اليوم الوطني 88

08-14-1440 15:47
0.00/10 (0 صوت)

لجام الخباثة


من اَي كوكبا اتيت
أيها الحقود
هل من عطارد ام من الزهرة ؟
اَي نيران خبث تحمل ؟
أبحرت في عالمك
كفراشة تحمل الحب والسلام
والتهمتني نيران خبثك
لماذا أيها القاسي
هل تحسد قلبي على طهره
وعلى بيض نواياه
ام ماذا تريد ؟
أبقى على صمتك وارحل
فقلبي اكتوى بنيرانك
حتى نضج .
ارحل
وانغلق على وحشيتك
ولن تجد بعد اليوم
قلب حنون يحتويك
اعتزل مع ظلامك
وعجرفتك
حتى تصل الى
مرسى النذالة
ويحيط بك
ستة من بذور
زرعتها وارتوت من
الحقد
الكراهية
الخباثة
النذالة
الوحشية
السواداوية
فهذا هو ثمر انتاجك
ثمر ينتج مثلك
يغزو البساتين المزهرة
ويحرقها بنيران حقده


مستورة ناصر الدوسري



خدمات المحتوى


مستورة ناصر الدوسري